Abu Dhabi Work Wonder Noor 02
Solar panel - dawn
محطة نور أبوظبي

الطاقة المستدامة على نطاق واسع

محطة نور أبوظبي، أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم، تقع بمنطقة سويحان على بعد نحو 100 كيلو متر شرق أبوظبي، وتمتد على مساحة 8 كيلومتر مربع.

ومن شأن المحطة أن تساهم بشكل فاعل في تحقيق هدف أبوظبي الرامي إلى توفير 7% من احتياجاتها من الطاقة عبر المصادر المتجددة بحلول عام 2020. وقد صممت حكومة أبوظبي محطة الطاقة الشمسية، المشروع المشترك بين شركة مياه وكهرباء الإمارات، بالتعاون مع ائتلاف يضم شركتي ماروبيني اليابانية وجينكو سولار القابضة الصينية.

أدت مشاركة كل من الشركتين الأجنبيتين السابقتين في عملية تقديم العطاءات إلى تقديم المشروع في وقته المحدد بميزانية (870 مليون دولار أمريكي، ما يعادل 3.2 مليار درهم).

أفاد المهندس عادل السعيدي، مدير المشروع: "شهدت محطة نور أبوظبي شراكة متعددة الثقافات بين شركات من اليابان والصين وأبوظبي، عملت جميعها لتحقيق هدف مشترك. شركاؤنا هم مستثمرون أيضاً في هذا المشروع، وسيشاركون فيه لمدة 25 عاماً. لقد تمكنا من تقديم ضمان الشراء مقابل كل إلكترون واحد يتم توليده في هذا المصنع لمدة 25 عاماً".

يُعد نور أبوظبي أول مشروع للطاقة المتجددة تقدمه شركة مياه وكهرباء الإمارات، كما أنه جزء من مساهمة أبوظبي في تحقيق أهداف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050. ويهدف إلى رفع نسبة مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة إلى 50%، وتقليل البصـمة الكـــربونية لتوليد الطاقة بنسبة 70%.

تبلغ الطاقة الإنتاجية لمشروع نور أبوظبي 1177 ميجاواط، أو ما يعادل إمداد 90 ألف منزل بالطاقة، ويقلل من الانبعاثات الكربونية لإمارة أبوظبي بمقدار مليون طن متري سنوياً. ونظراً للنجاح الكبير الذي يحققه هذا المشروع، سيتم إنشاء محطة ثانية ستكون طاقتها الإنتاجية ما يقارب ضعف الطاقة الإنتاجية لمشروع نور أبوظبي في منطقة الظفرة، ومن المتوقع أن يتم تشغيلها في العام 2022.

يقول السعيدي: "إن الطاقة الشمسية الكهروضوئية ليست صديقة للبيئة فحسب، بل هي ذات كفاءة اقتصادية عالية".  تنتقل الطاقة من مشروع نور أبوظبي إلى الشبكة كبديل الطاقة التي تولدها المصانع التقليدية التي تعمل بالغاز الطبيعي، وذلك يقلل من تكلفة القطاع بأكمله".

ترتفع ملكية الأجانب للشركات في أبوظبي بشكل كبير، وهناك الآن 122 نشاطاً اقتصادياً في 13 قطاعاً مختلفاً يمكن للمستثمرين الأجانب الآن تملك الشركات فيها بنسبة 100%، بما في ذلك الطاقة المتجددة، والفضاء، والزراعة، والصناعات التحويلية، والنقل، والخدمات اللوجستية، والضيافة، والخدمات الغذائية، والمعلومات والاتصالات.

المزيد من القصص

مزارع بيور هارفست الذكية

زراعة الخضروات في الصحراء

اكتشف المزيد
الياه سات

الاتصالات عبر القارات

اكتشف المزيد